الايزيديون يطالبون الحكومة والأمم المتحدة والمنظمات الدولية بالإسراع والالتفات لمطالبهم


ويستكه نيوز-
شهدت مدينة سنجار وقفة تابينية بالذكرى السابعة لمجزرة الإبادة الجماعية بحق الايزيديين ، إذ تجمع عدد من الناشطين ورجال الدين وشيوخ العشائر بالقرب من إحدى المقابر الجماعية.

وذكرت وكالة الأنباء العراقية ، اليوم الأربعاء، بان" الجمع طالب من خلال الوقفة ، الحكومة  والأمم المتحدة والمنظمات الدولية بالإسراع والالتفات لمطالبهم وفتح هذه المقابر التي تضم رفات الشهداء المغدورين".

وذكر رجل الدين فاخر خلف للوكالة أن "الرفات مازالت في مكانها رغم مرور سبع سنوات على الجريمة التي ارتكبتها عصابات داعش الإرهابية مطالباً بضرورة فتح المقابر وتسليم الرفات إلى ذويهم".

فيما أكدت الناجية من عصابات داعش الإرهابية حلا سفين  ، أنها فقدت الكثير من اقربائها وإلى الآن لم تتمكن من التعرف عليهم
اما الشاب ازدين امين وهو أحد الناجين،  أوضح للوكالة ، انه استطاع أن ينجو بعد أن أخطأ الارهابي في إصابته برصاصته وبقي مختبئاً تحت الجثث ثم استطاع الهروب إلى الجبل ".

كما شهدت هذه الوقفة  مراسيم دينية وطقوساً خاصة أخرى.

وأكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، أمس  الثلاثاء، أن ملف الإيزيديين يعدّ من أولويات اهتمامات الحكومة فيما أكد أن الشعب العراقي ما زال يقف مستنكراً بصوت واحد وضمير واعٍ متحدٍ ضد تلك الجريمة البشعة التي كشف فيها الإرهاب عن جوهره السقيم المعادي للانسانية امام عدمية فلول القتلة وجرائم  الإبادة، خرج شعبنا العراقي، وطيفه الإيزيدي على وجه الخصوص، أكثر قوة، وأشد تلاحماً، وأعلى رفعة وسمواً وكرامة.


AM:10:50:04/08/2021


ئه‌م بابه‌ته 292 جار خوێنراوه‌ته‌وه‌‌



اكتب تعليقك هنا ليظهر في الفيس بوك